ابحث عن
"رافایلو"
"خبز"
"بیض"
"حلیب"
"دجاج"
"زبادی"
"خیار"
"خس"
"اندومی"
"شامبو"
"رافایلو"
ابحث عن
"رافایلو"
"خبز"
"بیض"
"حلیب"
"دجاج"
"زبادی"
"خیار"
"خس"
"اندومی"
"شامبو"
"رافایلو"
ابحث عن
"رافایلو"
"خبز"
"بیض"
"حلیب"
"دجاج"
"زبادی"
"خیار"
"خس"
"اندومی"
"شامبو"
"رافایلو"
الصفحة الرئيسية
مقلاة
برستيج أنفينيتي مقلاة عميقة فضية 30 سم PR77370
برستيج أنفينيتي مقلاة عميقة فضية 30 سم PR77370
برستيج أنفينيتي مقلاة عميقة فضية 30 سم PR77370
المزيد من المنتجات من Prestige

برستيج أنفينيتي مقلاة عميقة فضية 30 سم PR77370

AED 137.00(شامل قيمة الضريبة)

مباع من قبل Element ME& سلمت بواسطة كارفور
بلد الشحن-
United Arab Emirates
أهم المميزات
  • مقلاة برستيج أنفينيتي المفتوحة مثالية لتحضير وجبات خفيفة وأطباق لذيذة
  • تأتي بمقبض مضغوط لراحة أفضل
  • مصنوعة من أجود المواد، فهي متينة وتدوم طويلاً
  • تضمن القاعدة المسطحة توزيعًا متساويًا للحرارة لعملية طهي مثلى
احصل عليه:
السبت, يوليو ٢٧رابع عند الطلب خلال 3 ساعة & 20 دقيقة
1
أضف الى القائمة المفضلةشارك

وصف

تقدم شركة بريستيج أدوات طهي عالية الجودة إلى مطابخ العائلة منذ أكثر من 80 عامًا. من أفضل أواني الطهي إلى القدور، المقالي وأطباق الحلة - لدينا ما يناسب إحتياجات الطهي لكل أسرة ، مجموعاتنا الغير اللاصقة سهلة التنظيف و خالية من حمض بيرفلورو الأوكتانويك (PFOA) تجعل الحياة أسهل في المطبخ في حين أن مجموعات الفولاذ المقاوم للصدأ لدينا قوية ومتينة للغاية. تعد بريستيج واحدة من أشهر أسماء الأدوات المنزلية وأكثرها شهرة في العالم بفضل أكثر من 80 عامًا من صنع منتجات عالية الجودة للمنزل. لقد أدى إلتزام بريستيج بالجودة والموثوقية إلى بناء علاقة ثقة مع عملائها المخلصين. بدأت قصة بريستيج في عام 1936 عندما إشترت شركة تسمى إيكو برودكتس كومباني ومقرها شيكاغو بالولايات المتحدة الأمريكية شركة بريطانية تسمى بلاتس أند ستامبرز. أرادت إيكو التوسع في أوروبا وقدمت بلاتس أند ستامبرز الطريق المثالي لذلك. في هذا الوقت، أنتجت بلاتس أند ستامبرز أدوات مطبخ مطلية بالكروم، وأدوات تجهيزات الحمامات وأواني الخبز المنزلية. على الرغم من خطط التوسع الطموحة هذه، تم تعليق رؤية الشركة مع إستمرار الحرب العالمية الثانية. تم إستدعاء بلاتس أندستامبرز. للخدمة وقضوا من عام 1939 إلى عام 1945 في إنتاج الذخائر. على الرغم من إنتهاء الحرب في عام 1945، إستمر بلاتس أند ستامبرز في العمل في الصناعة حتى عام 1953. وبحلول عام 1956، عادت الشركة إلى المسار الصحيح مع خططها التوسعية وبدأ إستخدام إسم بريستيج لأول مرة على أساس تجاري. في الوقت الحالي، كانت الشركة تنتج مجموعة واسعة من منتجات الأدوات المنزلية وقد إستحوذت على مصانع في ديربي بلاكبيرن وبيرنلي. مع إرتفاع مستوى المعيشة في المملكة المتحدة خلال السبعينيات، زاد الطلب على منتجات بريستيج المنزلية والمطبخ المصممة جيدًا. بحلول عام 1976، زاد حجم مبيعات الشركة من 650000 جنيه إسترليني في عام 1946 إلى 42 مليون جنيه إسترليني، وهي توظف الآن أكثر من 4000 شخص. كانت الأسواق الخارجية تنمو أيضًا بمعدل هائل وتم إنشاء مستودعات بيع المكاتب والمصانع من بلدان في جميع أنحاء العالم لتلبية الطلب. إستمر نجاح بريستيج طوال الثمانينيات من خلال خطتها الطموحة لتصميم منتجات الإستحواذ على الشركات وتطوير الأسواق الخارجية. تخطط بريستيج لمواصلة تقديم منتجات ممتازة للمنزل مع مجموعة منتجات واسعة النطاق. بالإضافة إلى أواني الطهي المتاحة سواء من الفولاذ المقاوم للصدأ أو غير اللاصقة، فإنها تنتج مجموعات متنوعة بنفس المعايير الصارمة. تمتد سمعة بريستيج لجودة وتصميم رائعين لتشمل ، مجموعة رائعة من الأدوات والآلات الصغيرة لجميع إحتياجات إعداد الطعام الخاصة بك، كما أن قدر الضغط بريستيج الشهيرأحد أكثر المنتجات شهرة في جيله. في الماضي القريب، قدمنا مجموعة من المنتجات الكهربائية الصغيرة إلى مجموعتنا بما في ذلك الغلايات، المحمصات وأجهزة الطهي المبتكرة.